::إعلان::أخوتي ألأعضاء , إدارة المنتدى بحاجة إلى مشرفين ومراقبين,فشارك معنا وسيتم إختيارك لإدارتنا::ننصحك بإستخدام المتصفح Mozilla Firefox لعمل أفضل داخل المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطوات توصلك إلى قلوب الناس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
العقيق
.:: عضو مميز ::.


ذكر
المشاركات : 234
تاريخ الميلاد : 10/01/1979
العمر : 38
وين ساكن : الاردن
شو بتشتغل : مدير شركة
شو بتحب : العلاقات
تاريخ التسجيل : 25/03/2009

مُساهمةموضوع: خطوات توصلك إلى قلوب الناس   الإثنين أبريل 13, 2009 6:21 pm

9 خطوات توصلك إلى قلوب الناس


كلنا يتمنى أن تكون له مكانة بين الآخرين ، وأحسن عبارة يسمعها أحدنا هي قول الآخر لنا (قلبي انفتح لك) ، لكن دخول قلوب الآخرين ليس بالأمر الذي يحصل هكذا دون أي مقدمات أو مسوغات ، لعل البعض لا يعرف سبب ارتياحه لفلان ، وانقباض قلبه عند رؤية فلان من الناس ، لكن الحقيقة هو أن هناك مسوغات قد لا نلمسها نحن بحواسنا لكن قلوبنا هي التي تستشعر هذه المسوغات . وهي – أي هذه المسوغات – في الأصل مفاتيح للقلوب المغلقة ، وخطوات عملية إلى القلوب البعيدة عنا فما هي هذه المسوغات أو المفاتيح التي تقربنا من قلوب الناس لنا وتجعلها مفتوحة أمامنا؟

تتمثل هذه المسوغات أو المفاتيح أو الخطوات في عشر خطوات رئيسة يجب أن نتحلى بها ونحن نتعامل مع الناس وهي من صميم تعاليم ديننا الحنيف كما وصى بذلك النبي صلى الله عليه وسلم ، وهي كالتالي:

1- حسن خلقك:

إن حسن الخلق من أعظم الأمور التي وصى بها النبي صلى الله عليه وسلم وجعل منازل المتصفين بالأخلاق الحسنة قريبة منه صلى الله عليه وسلم يوم القيامة ، ذلك أن من حسن أخلاقه وتصرفاته سيكسب ثقة الناس بلا منازع ، والأخلاق الحسنة خير ألف مرة من كلمات قوية لا تتطابق مع الأفعال ، وقد كانت أخلاق كثير من المسلمين سبب في فتح قلوب غيرهم من غير المسلمين فدخلوا في دين الله أفواجاً ، وجعلت لهم مكانة موثوقة في كثير من المجتمعات. فإذا كان هذا المفتاح – الخلق الحسن – قد فتح قلوب غير المسلمين ، فكيف بمن يعيشون معك وتعيش معهم . والعكس من ذلك من لا يمتلك هذا المفتاح ومن لم يخط هذه الخطوة فإنه وإن كان صاحب بيان ساطع ، أو مال وافر ، أو مظهر جميل فإن قلوب الناس لن تزداد تجاهه إلا انغلاقاً ، وبعداً عنه، وفي ذلك يقول النبي صلى الله عليه وسلم (إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم ولكن تسعوهم بقلوبكم).

2- حدث الناس بما يحبون :

تلمس حاجة الناس ، ورغباتهم وحدثهم بما يحبون ، وقد قرأت في ذلك أن الأستاذ حسن البنا رحمه الله عندما لمع نجمه من خلال المحاضرات الشيقة التي كان يلقيها في المقاهي ، دعاه كبير الفتوات وهي جماعة من أصحاب القوة والعضلات يفتخرون بقوتهم البدنية بين الناس ، وقبل أن يبدأ الأستاذ حسن البنا بإلقاء محاضرته عليهم جلس مع كبيرهم ليعرف ما تحبه هذه الفئة من الناس وما هي ميولها ورغباتها ، وكانت هذه الفئة من أصعب الفئات والشرائح في المجتمع التي يمكن أن يوصل إليها مثقف أو عالم فكرته إليهم ويقنعهم بها ، ولكنه – رحمه الله – من خلال جلسته مع كبيرهم ومعرفته لميولهم ورغباتهم ، كان حديثه عن النبي القوي صلى الله عليه وسلم ، الذي صارع ركانه فغلبه ، والذي خرج آخر الليل على فرس أهيج بغير سرج حينما سمع أهل المدينة جلبة فعاد وهو يقول لهم لن تراعوا لن تراعوا ، وهو الذي ذهب إلى أبي جهل مع مظلوم يأخذ له حقه من أبي جهل الظالم ، فاستطاع – رحمه الله – أن يدخل قلوبهم وأن يكون قريباً منهم وأن يعيشوا مع حديثه الرائع حتى أن أحدهم صاح وبلا شعور بلهجته المصرية (اللهم صلى على أجدع نبي). وتذكر أخي الحبيب أن صائد السمك بإمكانه أن يضع أفخر الطعام من الفاكهة وغيرها في سنارته ليصطاد سمكه ، لكنه يضع الدود كطعم لأن السمك يميل إليه ويرغب إليه. فحدث الناس بما يحبون لا بما تحب أنت ، وجاري ميولهم ورغباتهم ، لا ميولك ورغباتك أنت ، وبهذا تكون خطوت خطوة نحو قلوب الناس ، وكسبت ثقتهم.

3- تفهم وجهة نظر الآخر :

كي تصل إلى قلوب الآخرين تفهم وجهة نظرهم ، وهذا فن يحتاج إلى صبر وروية وحكمة في التعامل مع الناس وكثير ما يبدأ الواحد منا بفتح جدال عقيم مع الآخر لمجرد أن رأيه كان مخالف ، ولو تمعنا النظر قليلاً لوجدنا حيثيات منطقية نتجت عنها وجهة النظر المخالفة ، ولعل هناك قواسم مشتركة يمكن توظيفها خلال النقاش ، فلا تنس أخي الحبيب أن تتحلى بهذه الصفة، وهي أن تتفهم وجهة نظر الآخر ، وما أروع موقف النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد أتاه شاب تتقاذف من عينيه شرر الشهوة وبطشها ، وقد جاء هذا الشاب ليستأذن النبي صلى الله عليه وسلم في الزنا ، وهي وجهة نظر أثارت حفيظة كثير من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم أجمعين ، غير أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يستعجل في الرد عليه ، وإنما تفهم وجهة نظر ذلك الشاب ، وبدأ بمحاورة عقله ومنطقه السليم حين سأله أن يرضاه لنسائه ومحارمه ، وبتفهم النبي صلى الله عليه وسلم موقف ذلك الشاب ، ومحاورته محاورة سليمة ، استطاع النبي صلى الله عليه وسلم أن يدخل قلب ذلك الشاب وأن يقترب منه كثيراً ، حتى خرج ذلك الشاب وقد أصبح الزنا أبغض شيء إلى قلبه .

ومن خلال هذا الموقف النبوي الشريف ، لا يعني أن تفهم وجهة نظر الآخر هو موافقته عليها حتى وإن كان مخطئاً ، وإنما معناه التعامل مع وجهة النظر بحكمة وروية كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم .

4- عدد الصفات الطيبة في كل إنسان :

لا يعدم أي إنسان من صفات طيبة ، وبذور خيرة في نفسه وقلبه ، تذكر هذه الصفات ، أذكره بل عددها أمامه ، فإن هذا أعظم مفتاح تفتح به قلبه ، وخطوة إن تكن قفزة في طريقك للتقرب إليه ، وليكن شعارك قول رالف والدو:"كلُّ إنسان ألقاه يفضلني في شيءٍ واحدٍ على الأقلّ، فأنا لهذا أتعلَّم منه".

ويقول الأستاذ سيِّد قطب: "عندما تنمو في نفوسنا بذور الحبِّ والعطف والخير نعفي أنفسنا من أعباء ومشقَّاتٍ كثيرة، إنَّنا لن نكون في حاجةٍ إلى أن نتملَّق الآخرين، لأنَّنا سنكون يومئذٍ صادقين مخلصين إذ نزجي إليهم الثناء، إنَّنا سنكشف في نفوسهم عن كنوزٍ من الخير، وسنجد لهم مزايا طيِّبةً نثني عليها حين نثني ونحن صادقون؛ ولن يعدم إنسانٌ ناحيةً خيِّرةً أو مزيَّةً حسنةً تؤهِّله لكلمةٍ طيِّبة، ولكنَّنا لا نطَّلع عليها ولا نراها إلا حين تنمو في نفوسنا بذرة الحبّ!

كذلك لن نكون في حاجةٍ لأن نحمِّل أنفسنا مؤونة التضايق منهم، ولا حتى مؤونة الصبر على أخطائهم وحماقاتهم، لأنَّنا سنعطف على مواضع الضعف والنقص، ولن نفتِّش عليها لنراها يوم تنمو في نفوسنا بذرة الحبّ! وبطبيعة الحال لن نجشِّم أنفسنا عناء الحقد عليهم أو عبء الحذر منهم، فإنَّما نحقد على الآخرين لأنَّ بذرة الخير لم تنمُ في نفوسنا نموًّا كافيا، ونتخوَّف منهم لأنَّ عنصر الثقة في الخير ينقصنا!

كم نمنح أنفسنا من الطمأنينة والراحة والسعادة، حين نمنح الآخرين عطفنا وحبَّنا وثقتنا، يوم تنمو في نفوسنا بذرة الحبِّ والعطف والخير!".

5- قدم بين يدي خطواتك (خدمة) :

لعل أبلغ ما قيل في هذه الخطوة هي (أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم ... فطالما استعبد الإنسان إحسان) ، مساهمتك الفاعلة في خدمة الناس ، خطوة جبارة تقربك إلى قلوبهم ، فلا تبخل على الآخرين بخدماتك وحتى وإن كانت حقيرة أو صغيرة من وجهة نظرك ، لكنها عند الآخر عظيمة.

6- أبْدِ الاهتمام بالناس:

تريد أن تكون قريباً من الناس ، والناس قريبون منك ، أظهر اهتمامك بهم ، بمشاكلهم ، باحتياجاتهم ، تلمس رغباتهم ، شاركهم همومهم ، وأول خطوة تخطوها نحو هذه المشاركة الفاعلة هي ابتسامتك المشرقة ، واستهلال وجهك الوضاء ، ولتتذكَّر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "تبسُّمك في وجه أخيك صدقة"رواه الترمذيّ، وقال: حسنٌ غريب، فلولا ما للابتسام من أثرٍ عظيمٍ على النفس ما رغَّبنا فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم.


7- تعلم فن الإنصات :

من الأمور التي توطِّد العلاقات بالآخرين وبالتالي تزيد من ثقتهم بك هو: "كن مستمعاً جيِّدا، وشجِّع محدِّثك على الكلام عن نفسه"، وفن الإنصات من أجمال المهارات والخطوات التي تفتح قلوب الآخرين لك ، لذلك تفاعل مع الآخر حين يحدثك عن نفسه ، عن مواقف وقعت له ، شاركه في حديثه في الموضوع الذي بدأك به ، استوضح منه عن بعض النقاط في مواقفه تلك لتشعره باهتمامك بما يطرحه ، وتذكر بأن لك لسان واحد وأذنان لتنصت أكثر مما تتكلم.

8- افتح قلبك كي يفتح لك الناس قلوبهم:

تريد أن يفتح لك الناس قلوبهم ، وقد أوصدت قلبك بأقفال قوية ، وأبواب موصدة ، هيهات أن يفتح لك الآخرون قلوبهم ، لذا حين تريد أن يفتح لك الآخر قلبه ، افتح له قلبك بأن تذكر له بعض أمورك الخاصة ، وما يجول في خاطرك حتى يبادلك نفس الشعور .

9- عليك بسلاح المؤمن (الدعاء) :

سلاحك لا تدعه ، وهو الدعاء ، التجاؤك إلى الله سبحانه وتعالى في كل أعمالك ومنها خطواتك المباركة هذه ، فقلوب الناس بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء ، ويفتح لمن شاء ، ويغلقها عمن شاء ، وهذا موسى عليه السلام كان أول ما بدأ به دعوته أن سأل الله أن يفتح له قلوب الناس فقال :: "ربِّ اشرح لي صدري، ويسِّر لي أمري، واحلل عقدةً من لساني، يفقهوا قولي".

أسأل الله العلي العظيم أن يوفقني وإياك أخي الحبيب لما يحبه ويرضاه إنه على كل شيء قدير. وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ManageR
.:: عضو مميز ::.
avatar

ذكر
المشاركات : 261
تاريخ الميلاد : 01/02/1985
العمر : 32
وين ساكن : بالشام
شو بتشتغل : بالمشاعر
شو بتحب : البنات
تاريخ التسجيل : 09/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطوات توصلك إلى قلوب الناس   الإثنين أبريل 13, 2009 6:35 pm

سلامات يا ملك انشاالله تعيش وتجيب مساهمات حلوة دايما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف الشام
.:: مساعد المدير ::.
.:: مساعد المدير ::.
avatar

ذكر
المشاركات : 204
تاريخ الميلاد : 17/04/1983
العمر : 34
وين ساكن : سوريا
شو بتشتغل : محاسب
شو بتحب : الإلتزام
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطوات توصلك إلى قلوب الناس   الإثنين أبريل 13, 2009 10:45 pm

كل الشكر لك أخي العقيق على الموضوع الرائع
والله يعطيك العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خطوات توصلك إلى قلوب الناس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ღ(¯`v´¯)ღالمنتدى العامღ(¯`v´¯)ღ :: قـســم الــحـوار الــعـــام-
انتقل الى: