::إعلان::أخوتي ألأعضاء , إدارة المنتدى بحاجة إلى مشرفين ومراقبين,فشارك معنا وسيتم إختيارك لإدارتنا::ننصحك بإستخدام المتصفح Mozilla Firefox لعمل أفضل داخل المنتدى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الشام
.:: مساعد المدير ::.
.:: مساعد المدير ::.
avatar

ذكر
المشاركات : 204
تاريخ الميلاد : 17/04/1983
العمر : 34
وين ساكن : سوريا
شو بتشتغل : محاسب
شو بتحب : الإلتزام
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

مُساهمةموضوع: هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!   السبت مايو 02, 2009 11:29 am

السلام عليكم ورحمة الله وبــــركاته


هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!



قال العلامة صالح الفوزان:

"هذا ويجب أن نعلم أن الخوف من الله سبحانه يجب أن يكون مقرونا بالرجاء والمحبة؛

بحيث لا يكون خوفا باعثا على القنوط من رحمة الله؛ فالمؤمن يسير إلى الله بين الخوف والرجاء،

بحيث لا يذهب مع الخوف فقط حتى يقنط من رحمة الله،

ولا يذهب مع الرجاء فقط حتى يأمن من مكر الله؛ لأن القنوط من رحمة الله والأمن من مكره

ينافيان التوحيد‏:‏


قال تعالى‏:‏ ‏{‏أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ‏}‏


وقال تعالى‏:‏ ‏{‏إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ‏}‏


وقال‏:‏ ‏{‏وَمَنْ يَقْنَطُ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضَّالُّونَ‏}‏


قال إسماعيل بن رافع‏:‏ ‏‏"‏من الأمن من مكر الله إقامة العبد على الذنب يتمنى على الله المغفرة‏"‏‏.‏


وقال العلماء‏:‏ القنوط‏:‏ استبعاد الفرج واليأس منه، وهو يقابل الأمن من مكر الله، وكلاهما ذنب عظيم‏.‏


فلا يجوز للمؤمن أن يعتمد على الخوف فقط حتى يقنط من رحمة الله، ولا على الرجاء

فقط حتى يأمن من عذاب الله، بل يكون خائفا راجيا؛ يخاف ذنوبه، ويعمل بطاعة الله،

ويرجو رحمته؛ كما قال تعالى عن أنبيائه‏:‏

‏{‏إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ‏}‏ .


وقال‏:‏ ‏{‏أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُورًا‏}‏

والخوف والرجاء إذا اجتمعا؛ دفعا العبد إلى العمل وفعل الأسباب النافعة؛ فإنه مع الرجاء

يعمل الطاعات رجاء ثوابها، ومع الخوف يترك المعاصي خوف عقابها‏.‏

أما إذا يئس من رحمة الله؛ فإنه يتوقف عن العمل الصالح،

وإذا أمن من عذاب الله وعقوبته؛ فإنه يندفع إلى فعل المعاصي‏.‏


قال بعض العلماء‏:‏

من عبد الله بالحب وحده؛ فهو صوفي ..

ومن عبده بالخوف وحده؛ فهو حروري ..

ومن عبده بالرجاء وحده؛ فهو مرجئ ..

ومن عبده بالحب والخوف والرجاء؛ فهو مؤمن ..

كما وصف الله بذلك خيرة خلقه حيث يقول سبحانه‏:‏ ‏

{‏أُولَئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ‏}‏ .

من كتاب: الإرشاد إلى صحيح الاعتقاد والرد على أهل الشرك والإلحاد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
SYЯIAN ßOY
.: الـمديــر الـعــام :.
.:::TaiM Ma3to2:::.
.: الـمديــر الـعــام :..:::TaiM Ma3to2:::.
avatar

ذكر
المشاركات : 653
تاريخ الميلاد : 16/01/1984
العمر : 34
وين ساكن : في حضنها
شو بتشتغل : بقلوب الناس
شو بتحب : المغامرات
تاريخ التسجيل : 14/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!   الأحد مايو 03, 2009 2:39 pm

حباً به أم خوفاً منه أم رجاءً فيه

مشكور كتير أخي سيف الشام

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ManageR
.:: عضو مميز ::.
avatar

ذكر
المشاركات : 261
تاريخ الميلاد : 01/02/1985
العمر : 32
وين ساكن : بالشام
شو بتشتغل : بالمشاعر
شو بتحب : البنات
تاريخ التسجيل : 09/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!   الأحد مايو 03, 2009 5:18 pm

حبا به وخوفا منه ورجاء فيه وطمعا في جنته.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
criminal
.:: عضو نشيط ::.
avatar

ذكر
المشاركات : 142
تاريخ الميلاد : 01/01/1988
العمر : 30
وين ساكن : دمشق
شو بتشتغل : طالب جامعي
شو بتحب : الدراسة
تاريخ التسجيل : 17/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!   الأحد مايو 03, 2009 6:23 pm

طبعا نعبد الله حبا به ...وخوفا منه ....ورجاء فيه....

مشكور جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سيف الشام
.:: مساعد المدير ::.
.:: مساعد المدير ::.
avatar

ذكر
المشاركات : 204
تاريخ الميلاد : 17/04/1983
العمر : 34
وين ساكن : سوريا
شو بتشتغل : محاسب
شو بتحب : الإلتزام
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!   الإثنين مايو 04, 2009 12:03 am

مشكورين على المرور


أخوكم سيف الشام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
العقيق
.:: عضو مميز ::.


ذكر
المشاركات : 234
تاريخ الميلاد : 10/01/1979
العمر : 39
وين ساكن : الاردن
شو بتشتغل : مدير شركة
شو بتحب : العلاقات
تاريخ التسجيل : 25/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!   الإثنين مايو 04, 2009 7:26 am

جزاك الله خيرا أخي سيف الشام

في النهاية نسأل الله أن نكون ممن يدخلون الجنة من غير حساب ولا عقاااااب

ويرحنا برحمته وعفوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ღ(¯`v´¯)ღالمنتدى العلمي والثقافيღ(¯`v´¯)ღ :: قسم الثقافة الاسلامية-
انتقل الى: